مرض العضال وأسبابه وأبرز أعراضه وطرق علاجه

238

مرض العضال وأسبابه ، يعتبر مرض العضال من الأمراض التي لا يمكن علاجها في المستقبل عند المريض فهو قد يسبب مشاكل أو أضرار في الجسم ولا يمكن أن يتم التخلص منها، ويمكن أن يؤدي هذا المرض إلى الموت أو حالة الغيبوبة الكاملة الدائمة التي لا يعود منها وعي المريض مثل مرض أعضاء السرطانات المتقدمة وأيضاً فشل الأعضاء المتعدد والجلطات القلبية الشديدة بالإضافة إلى السكتات الدماغية.

مما يؤدي هذا المرض إلى الوفاة عند جميع المرضى سواء تم أخذ العلاج أم لا، وتم استخدام مصطلح مرض العضال قديماً وذلك لوصف الحالات التي يُعرف أنها سوف تؤدي إلى الموت  بدون أي سبب واضح ومعروف مثل مرض التهاب الزائدة الدودية والطاعون وغيرها من الأمراض الأخرى، وفي هذا المقال سنوضح لكم أنواع مرض العضال وأسبابه وأيضاً أبرز أعراضه وطرق علاجه من خلال موقع “عميد الطب”.

أنواع مرض العضال وأسبابه

مرض العضال وأسبابه

قام الطب الحديث باكتشاف نوعية العلاج المناسب لأغلبية الأمراض التي تسبب أضراراً للجسم البشري إلا أنه لا يزال يوجد قلة من هذه الأمراض المستعصية على طرق العلاج، وذلك بالإضافة إلى الأنواع الشهيرة من مرض العضال كبعض السرطانات وأمراض القلب حيث تشمل أنواع مرض العضال نادرة الحدوث وتتميز أنها من الأمراض المؤلمة مثل:

» اقرأ أيضاً: علاج داء العصبون الحركي وأبرز أعراضه وأسبابه وأنواعه

1- سرطان البنكرياس

وهو عضو يوجد في الجزء العلوي من البطن خلف المعدة بالقرب من الأمعاء الدقيقة والطحال والكبد، حيث إن سرطان البنكرياس يتطور وذلك بسبب النمو غير المنضبط للخلايا غير الطبيعية الموجودة في البنكرياس.

وبالرغم من أن سبب الإصابة بسرطان البنكرياس غير معروف لأنه يوجد العديد من الأسباب التي تعمل على الإصابة به مثل العمر والجنس والعرق والتدخين والنظام الغذائي وأيضاً مرض السكري والعوامل الوراثية ويسبب سرطان البنكرياس ظهور الأعراض في الأوقات المبكرة، إلا إن مع تقدم المرض يعاني المريض من حدوث ألم في الجزء العلوي من البطن والظهر.

2- حمى الإيبولا النزفية

وهي من أكثر أنواع مرض العضال وبحسب تصريح منظمة الصحة العالمية تم تصنيف حمى الأيبولا بأنها حمى نزفية فيروسية من أشد الأمراض التي يعاني منها الأشخاص، وتعد من الأمراض التي لا ينجو منها إلا القليل إذ إنها تؤدي للموت عند معظم المصابين بها في خلال ثلاثة أسابيع من حدوث الإصابة وحتى وقتنا هذا لم يتم اكتشاف علاج لهذا الفيروس.

3- متلازمة ليش- نيهان

وتعتبر اضطراب وراثي ناتج عن نقص إنزيم ناقل الفوسفوريبوزيل وناقل الهكسانثين – غوانين أو HPRT حيث يُسبب نقص في هذا الإنزيم وأيضاً تراكم حمض اليوريك داخل سوائل جسم المريض الذي يعاني من هذا المرض، حيث يؤدي لحدوث النقرس الشديد وأيضاً فقدان السيطرة على العضلات.

وهذه الأعراض يتم ظهورها في السنة الأولى من حياة المريض كما أنها تؤدي إلى ارتفاع مستوى حمض اليوريك إلى تكوّن بلورات الصوديوم المتراكمة في المفاصل والجهاز العصبي المركزي والكلى، وهذا الأمر يسبب حدوث تورّم كبير في المفاصل وحدوث مشاكل خطيرة في الكلى ويؤدي إلى موت أغلبية المصابين بهذا المرض في العقد الأول أو الثاني من العمر بسبب حدوث فشل الكلى.

أعراض مرض العضال

مرض العضال وأسبابه

  • حدوث حبوب في الوجه والجسم.
  • الإصابة بضعف شديد في العضلات مما يجعلها غير قادرة على بذل أي نشاط أو أحمال.
  • حدوث توتر شديد واضطرابات نفسية.
  • الإصابة بالاكتئاب الشديد.
  • حدوث بطء في الحركة وعدم القدرة للسيطرة على اتجاهات الحركية.
  • حدوث التقوّس في باطن الفك العلوي والتي يمكن ظهورها بوضوح في مريض العضال.
  • يتعرض المريض في بعض من الحالات النادرة الحدوث للمشاكل القلبية والتي توصف بأنها من أخطر الأعراض حيث تؤدي إلى توقف القلب فجأة.
  • يُصيب هذا المرض عضلات الجسم فقط ولكنه لا يؤدي إلى التأثير على ذكاء الطفل.
  • عند الإصابة بالمرض يتم ظهور بعض من التغيّرات في منطقة الصدر.
  • حدوث زيادة في طول الوجه بصورة ملحوظة وهي تعد من أهم سمات المرض التي تساعد في تشخيصه.
  • حدوث صعوبة واضطرابات في التنفس؛ وذلك لأنه يعمل على إصابة عضلات الرئتين والتي تكون مسئولة عن عملية التنفس.
  • حدوث تشوهات جسدية وإعاقة بسبب ضعف العضلات.
  • يقوم المرض بعمل إعاقة لنمو الأعضاء الكامل، مما يسبب التأخر في تطورها وصعوبة التحكم في المشي وتحريك أعضاء الجسم حيث تصل إلى عدم المشي نهائياً.

علاج مرض العضال

  1. حتى هذا الوقت لا يوجد أي علاج لهذا المرض ولكن يهتم العلاج بعمل تطوير المهارات الحركية والتقليل من تناول العلاج الدوائي مع الاستعانة بمتخصصين للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل؛ حتى يتم تمكين العضلات من استعادة القوه واللياقة وأيضاً القدرة على المشي والحماية من السقوط، كما أنه من الممكن لأطباء الطب البديل المساعدة في هذا العلاج.
  2. يتم مراقبة ميل العمود الفقري الذي ينتج عن ضعف عضلات الجذع وانحناء العمود الفقري والنخاع الشوكي، مما يؤدي إلى حاجة بعض من المرضى لإجراء عمليات تعديل تشوهات وانحناءات العمود الفقري.
  3. منع التدهور النفسي من أهم وأول اهتمامات العلاج حيث إن المشاكل الرئوية قد تؤدي إلى الوفاة وبذلك يفقد المريض القدرة على السعال لكي يتم تنظيف المسالك التنفسية، مما يجعل المريض في حاجة إلى مساعدة الأجهزة الطبية لكي يتم القيام بهذه المهمة.

» نرشح لك أيضاً قراءة: الدوالي أعراضها وأسبابها وعلاجها الطبي والطبيعي

وفي ختام موضوعنا عن مرض العضال وأسبابه نتمنى أن نكون قد أفدناكم بما قدمناه لكم من معلومات مع تمنياتنا لكم بالشفاء العاجل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: