شلل الوجه النصفي والعلاج الطبيعي وأبرز أعراضه ومضاعفاته

62

شلل الوجه النصفي والعلاج الطبيعي ، يحدث شلل الوجه النصفي نتيجة حدوث ضعف مؤقت في عضلات الوجه، مما يصيب نصف الوجه بالمظهر المتدلي، ولا يمكن غلق العين في هذا الجانب، بالإضافة إلى الابتسام من جانب واحد فقط، ويمكن الإصابة بشلل الوجه في أي مرحلة عمرية، ليس له وقت محدد، وليس له سبب محدد حتى الآن، وهناك اعتقاد بأنه يحدث نتيجة التهاب العصب المسئول عن التحكم في عضلات هذا الجانب من الوجه، أو من الممكن أن يحدث ذلك نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية، وتكون تلك الإصابة مؤقتة غير مستمرة، وتبدأ الأعراض في التحسن والتلاشي خلال عدة أسابيع، حتى يتم تماثل الشفاء خلال 6 أشهر تقريباً، وهناك أشخاص قلة تستمر معهم بعض الأعراض مدى الحياة، وفي هذا المقال سنتحدث عن شلل الوجه النصفي والعلاج الطبيعي من خلال موقع عميد الطب.

أعراض الإصابة بشلل الوجه النصفي

شلل الوجه النصفي والعلاج الطبيعي

  • يبدأ بشعور طفيف بالضعف، وسرعان ما يتحول إلى شلل كلي في جانب واحد من الوجه.
  • يحدث تدلي بالوجه، ويصعب استخدام تعبيرات الوجه مثل الابتسامة أو غلق العينين.
  • يحدث سيلان في اللعاب.
  • الإحساس بألم حول الفك أو في منطقة خلف الأذن وذلك في الجانب المصاب بالشلل.
  • يحدث حساسية زائدة للصوت في ذلك الجانب.
  • الشعور بالصداع.

أحيان قليلة جداً تحدث الإصابة بالشلل في جانبي الوجه.

» نوصي أيضاً بقراءة: علاج داء العصبون الحركي وأبرز أعراضه وأسبابه وأنواعه

مضاعفات شلل الوجه النصفي

في أغلب الأحيان تختفي أعراض شلل الوجه النصفي خلال شهر، بينما هناك حالات يحدث لها مضاعفات تتمثل في:

  • حدوث تلف دائم في عصب الوجه.
  • يحدث نمو غير طبيعي للألياف العصبية، ويتجدد، ويتسبب ذلك في حدوث تقلص لبعض العضلات بطريقة لا إرادية عند القيام بتحريك عضلات أخرى مثل الابتسام وإغلاق العينين.
  • حدوث فقدان جزئي أو كلي لحاسة البصر في العين التي لا يتم إغلاقها نتيجة إصابتها بالجفاف الزائد عن الحد.
  • حدوث مشكلات في اللغة والكلام.
  • تساقط للدموع أثناء الأكل.

شلل الوجه النصفي والعلاج الطبيعي

شلل الوجه النصفي والعلاج الطبيعي

يحدث انكماش لعضلات الوجه المشلولة، وتتقلص، مما يتسبب في حدوث انقباضات مستمرة، ويكون دور أخصائي العلاج الطبيعي عمل التمرينات اللازمة للمصاب، وتدليك الوجه بالطريقة الصحيحة التي تساهم في التقليل من حدوث تلك التقلصات.

طرق أخرى لعلاج شلل الوجه النصفي

يحدث تعافي لكثير من المصابين بدون علاج، حيث يعود العصب إلى طبيعته بعد مرور الوقت وبصفة تدريجية، وتبدأ الأعراض في التحسن بداية من مرور أسبوعين حتى تختفي خلال شهرين، وبعض الأشخاص يحتاج الأمر معهم إلى عام كامل ليحدث التعافي بشكل تام.

ويقوم علاج تلك الحالة على وصف بعض الأدوية بالإضافة إلى بعض تمارين العلاج الطبيعي الذي يساعد على سرعة الشفاء، وبعض الحالات تحتاج إلى جراحة، ولكنها نادرة.

أولاً: الأدوية

  • مثل الكورتيكوستيرويدات، والتي تعتبر من مضادات الالتهاب القوية التي تساعد على تقليل تورم عصب الوجه، ويظهر مفعول الدواء سريعاً إذا تم تناوله في خلال أيام من حدوث الإصابة.
  • الأدوية المضادة للفيروسات، وهي لها دور غير واضح في رحلة العلاج، ويرجح أن تضاف مضادات الفيروسات إلى الستيرويدات، ولكنه ليس أمر حتمي.

ثانياً: الجراحة

تجرى الجراحة لتخفيف الضغط على عصب الوجه، وذلك من خلال فتح الممر العظمى الذي يمر العصب خلاله، ولا ترجح هذه الجراحة حيث أن هناك مضاعفات محتملة معها تتمثل في إصابة عصب الوجه، وفقدان حاسة السمع.

ثالثاً: نمط العلاج المنزلي

  • الحفاظ على العين التي يصعب إغلاقها عن طريق استخدام قطرة مضادة للالتهاب والجفاف، وارتداء النظارات نهاراً، ورقعة العين ليلاً.
  • تناول المسكنات للمساعدة في تقليل الألم.
  • ممارسة تمارين العلاج الطبيعي التي يصفها أخصائي العلاج الطبيعي لك للمساعدة في ارتخاء عضلات الوجه.

» نرشح أيضاً قراء: متلازمة توريت أسبابها وعلاجها ب6 طرق مختلفة

وفي ختام موضوعنا عن شلل الوجه النصفي والعلاج الطبيعي فيجب المتابعة مع طبيب متخصص والالتزام بكل جلسات العلاج لإتمام الشفاء على خير بإذن الله.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: