أسباب فيروس سي وطرق علاجه

105

أسباب فيروس سي وطرق علاجه ، فيروس سي أو التهاب الكبد الوبائي هو عدوى فيروسية تُصيب الإنسان نتيجة الإصابة بفيروس سي والذي ينتقل للجسم من خلال الدم الملوث، فيقوم بإحداث تلف وأضرار كبيرة في أنسجة الكبد.

وسنقدم لكم من خلال موقع “عميد الطب” أسباب فيروس سي وطرق علاجه، كما سنعرض أيضاً أنواعه وأعراضه التي تظهر على المصاب به.

أنواع فيروس سي

أسباب فيروس سي وطرق علاجه

يوجد نوعين من فيروس سي  تنتشر حول العالم؛ النوع الأول هو منتشر بكثرة في  دول أوروبا وأمريكا الشمالية، والنوع الثاني على الرغم من أنه يسبب التهاب الكبد الوبائي سي  إلا أنه أقل انتشاراً من النوع الأول في تلك الدول.

وكلا النوعين منتشرين حول العالم، كما تنتشر أنماط جينية أخرى لفيروس سي في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط.

أعراض الإصابة بفيروس سي

المرض في بدايته يكون مجرد التهاب كبدي يمكن أن يُصيب الشخص ويتعافى منه بعد ستة أشهر دون علاج، ولكن يمكن أن يتحول لفيروس مزمن بسبب التعرض لأحد العوامل التي ذكرتها من قبل  وفي هذه الحالة تكون أعراضه كالتالي:

  • تبدأ أعراض فيروس سي في الظهور بعد أن يصل المرض لحالة مزمنة.
  • الشعور بالتعب الشديد والإصابة بالحمى.
  • فقدان حاد للشهية، وانعدام الرغبة في الطعام.
  • الغثيان.
  • الشعور بألم في البطن.
  • تغير لون البول وتحوله للون الداكن، وتحول لون البراز للون الرمادي.
  • إحساس بألم في المفاصل.
  • أن تصبح البشرة صفراء وكذلك اصفرار بياض العين.
  • النزول في الوزن بشكل ملحوظ.
  • يمكن أن تتطور الأعراض إلى الاستسقاء بمعنى أن تتراكم السوائل في الجسم.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: علاج عسر الهضم والقولون بالأعشاب ب8 أعشاب طبيعية

أسباب فيروس سي وطرق علاجه

أسباب فيروس سي وطرق علاجه

ويوجد عدة أسباب تُحدث الإصابة بفيروس سي وهم ما سنعرضهم لكم في الفقرات الآتية، مع توضيح طرق علاج ذلك الفيروس.

أسباب الإصابة بفيروس سي

توجد عدة عوامل يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بفيروس سي مثل:

  • استخدام أو استنشاق حقن أدوية منعت دولياً لذا نجد أن فيروس سي منتشر بين المتعاطين.
  • في حال كان الشخص مصاباً بفيروس العوز المناعي الاشري.
  • رسم وشم على الجسم بواسطة أدوات غير نظيفة أو معقمة.
  • وللأسف العمل في المجال الصحي، حيث إن الأطباء وطاقم التمريض وغيرهم ممن يتعرضون لدم شخص مصاب بفيروس سي يمكن أن تنتقل لهم العدوى من خلال التعرض لوخز إبرة ملوثة بدم شخص مصاب.
  • عمليات زراعة الأعضاء أو عمليات نقل الدم يمكن أن تكون عاملاً، ولكن هذا الأمر كان وارداً قبل عام ١٩٩٢ فقط.
  • قبل عام ١٩٨٧ كان يمكن التعرض للإصابة بسبب إجراء عمليات نقل مشتقات الدم بما فيها عوامل التخثر.
  • عمل غسيل الكلى لفترة زمنية كبيرة.
  • يمكن أن تنتقل العدوى لطفل من والدته المصابة بالمرض عند ولادته.
  • كون الشخص من مواليد الفترة بين ١٩٤٥ و١٩٦٥ حيث تبين أن أكثر الأشخاص عرضة للإصابة.

» نرشح لك أيضاً قراءة: علاج سرطان الرحم الخبيث بالأعشاب

علاج فيروس سي

قد تغيرت الطريقة المتبعة في علاج فيروس سي في الوقت الحالي مقارنةً بما كانت عليه في السابق، حيث إن العلاج في السابق كان يتطلب أن يُحقن المريض كل أسبوع بحقن علاجية.

إلى جانب أنه يجب عليه تناول أدوية بالفم، والتي تسبب حدوث أعراض جانبية مما جعل الناس ينفرون منها، أما في الوقت الحالي أصبح العلاج يعتمد على  أدوية فموية تؤخذ يومياً ولفترة لا تزيد عن ستة أشهر، مما جعل مرضى فيروس سي يتقبلون العلاج ويلتزمون به.

ومؤخراً كان العلاج يعتمد على الإنترفيرون والريبافيرين، وعلى الرغم من أنها ساهمت في شفاء نصف من استخدمها إلا أنها كانت تؤدي لأعراض جانبية خطيرة، ولكن ظهرت أدوية أخرى أثتبتت فاعليتها في العلاج مثل دواء سوفالدي في مصر ولكن عيبها أنها غالية الثمن.

وفي ختام موضوعنا عن أسباب فيروس سي وطرق علاجه فيُنصح باستشارة الطبيب والفحص الطبي على الفور عند ظهور أحد الأعراض السابقة على المريض.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: