مرض الإيدز أسبابه وعلاجه وطرق الوقاية منه

103

مرض الإيدز أسبابه ، مرض الإيدز أو كما يطلق عليه “متلازمة العوز المناعي البشري” هو واحد من الأمراض المزمنة والتي تصيب الجهاز المناعي للإنسان، وهو من الأمراض الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان، حيث يصيب أجهزة وخلايا عديدة في الجسم.

وفيروس هذا المرض خصائصه غريبة حيث يمكنه التمحور والتغيير من شكله من حين لآخر، مما يعجز الخلايا المسئولة عن المناعة بالجسم وتفقد نشاطها وقدرتها على مواجهة الأمراض المختلفة، ولذلك فسنوضح لكم في هذا المقال مرض الإيدز أسبابه وأعراضه وعلاجه وطرق الوقاية منه أيضاً من خلال موقع “عميد الطب”.

مرض الإيدز أسبابه

مرض الإيدز أسبابه

  • إن أهم أسباب الإصابة بالمرض هو حدوث اتصال جنسي بين حامل المرض وشخص سليم، وغالباً ما يكون هذا الاتصال الجنسي غير مشروع، أو يكون اتصال جنسي شاذ.
  • أيضاً فإن عملية نقل الدم، واستخدام الحقن والإبر الملوثة من أهم أسباب الإصابة بالمرض.
  • كذلك مدمني المخدرات ينتشر بينهم المرض نتيجة تعاطيهم للمخدرات والعقاقير الملوثة.
  • كذلك يمكن أن ينتقل المرض من الأم الحامل إلى جنينها.
  • وخزة إبرة عرضية، حيث يمكن أن ينتقل الفيروس المسبب للمرض من المريض إلى أحد أفراد طاقم الخدمات الطبية، ولكنه احتمال ضعيف حدوثه.
  • يمكن أيضاً أن ينتقل المرض نتيجة تعرض الشخص لأدوات طبيب الأسنان غير المعقمة كما يجب أن تكون عند إجراء زرع عضو أو أنسجة، وهي أيضاً من الحالات النادرة.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: مرض السل وطرق الوقاية منه وأسبابه وطرق انتقاله

طرق لا ينتقل خلالها مرض الإيدز

  • لا تحدث إصابة بالمرض أثناء حدوث اتصال عادي.
  • عند حدوث عناق أو تقبيل ومصافحة مع شخص مريض لا يحدث انتقال للمرض.
  • لا يمكن للمرض أن ينتقل عن طريق الماء أو الهواء أو حتى لدغات الحشرات.

أعراض الإصابة بالمرض

تظهر أعراض الإصابة بالمرض بعد مرور شهرين من انتقال الفيروس إلى الجسم، وأحياناً تكون الأعراض خفيفة لدرجة لا تلاحظ، وفي نفس الوقت يكون المرض وصل لأعلى درجاته في الدم وتلك الأعراض هي:

  • الإصابة بالحمى.
  • الشعور بصداع في الرأس.
  • ظهور طفح جلدي.
  • وجود ألم في العضلات والمفاصل.
  • التهاب في الحلق.
  • الإصابة بقرح مؤلمة في الفم.
  • حدوث تورم للغدد الليمفاوية على الرقبة.

أعراض مرض الإيدز لدى الأطفال

  • وجود مشاكل في زيادة الوزن.
  • وجود مشكلات في عملية النمو.
  • وجود مشكلات في السير.
  • بطء في نمو العقل.

علاج المرض

مرض الإيدز أسبابه

هذا المرض ليس له علاج نهائي ولكن يوجد العديد من الأدوية التي يمكنها السيطرة على المرض، وكل نوع من الأدوية المعالجة له دور محدد لمنع تطور الفيروس المسبب للمرض، ويفضل عند تناول تلك الأدوية أخذ ثلاثة أنواع من الأدوية ذات الفئات المختلفة لمنع خلق سلالات تقاوم الفيروس ومن بين هذه الأدوية ما يلي:

1- أدوية غير نيوكليوزيدية المضادة لإنزيم المنتسخة المعاكس (NNRTIS)

والتي تساعد على وقف نشاط البروتين الذي يساعد الفيروس على نسخ نفسه، ومن تلك الأنواع إترافيرين وإيفافيرينز ونيفيرابين.

2- مثبطات المنتسخة العكسية النوكليوزيدية (NRTIS)

وتلك الأنواع من الأدوية عبارة عن نسخ غير صحيحة من احتياجات الفيروس ليقوم بنسخ نفسه ومنها أباكافير وديسكوفي.

3- مثبطات البروتياز (PIS)

وهي أدوية تعمل على تثبيط نوع آخر من البروتين الذي يحتاج إليه الفيروس ليقوم بنسخ نفسه ومنها دارونافير وأتازانافير وإندينافير.

4- مثبطات الدخول أو الانصهار

وهي تساعد على نقل الفيروس إلى الخلايا التائية ومنها مارافيروك.

5- مثبطات الأنزيم المدمج

تساعد تلك الأنواع على تعطيل نشاط البروتين الذي يعتمد عليه الفيروس لكي يدخل المادة الوراثية الخاصة به إلى الخلايا التائية ومنها رالتيجرافير ودولتجرافير.

طرق الوقاية من المرض

  • الاهتمام بالتوعية وتنبيه الآخرين.
  • الاهتمام باستخدام الحقن النظيفة.
  • الإدراك لحالة الشريك عند إجراء اتصال جنسي.
  • الاهتمام بإجراء الفحص الدوري للكشف عن المرض.
  • الحذر الشديد عند التعامل مع المشتقات الدموية من بعض الدول التي ينتشر بها المرض.

» نرشح لك أيضاً قراءة: علاج مرض الكوليرا وأبرز أعراضه وأسباب الإصابة به

وفي ختام موضوعنا عن مرض الإيدز أسبابه فيجب اتباع كل النصائح التي ذكرناها في طرق الوقاية للحماية من الإصابة بالمرض مع متابعة طبيب متخصص عند ظهور أحد أعراضه.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: