الدوالي أعراضها وأسبابها وعلاجها الطبي والطبيعي

134

الدوالي أعراضها وأسبابها وعلاجها ، إن الدوالي هي حبال منتفخة لونها أزرق تظهر تحت الجلد، وأكثر الأماكن التي تظهر فيها الدوالي هي الساقين والأقدام.

وتعد الدوالي أحد المشكلات الصحية المنتشرة، حيث إنها تُصيب الأشخاص في الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة تصل إلى ٢٣٪.

ويجب القول بأن الدوالي ليست مؤذية في الأغلب ولكنها يمكن أن تسبب الشعور بالألم في بعض الأحيان، ولذلك سنقدم لكم عبر موقع “عميد الطب” الدوالي أعراضها وأسبابها وعلاجها.

الدوالي أعراضها وأسبابها وعلاجها

الدوالي أعراضها وأسبابها وعلاجها

 

تصيب الدوالي الأوردة السطحية التي تكون ضعيفة العضلات، كما أنها يمكن أن تصيب الأوردة العميقة، ويمكن أن لا تظهر الدوالي بشكل واضح ولكنها تسبب ألماً وانتفاخاً في الساق.

وتحدث الدوالي نتيجة حدوث اضطراب في صمام الوريد مما يؤدي إلى تجمع الدم في الوريد وفقدان العضلات القدرة على دفع الدم، مما يؤدي إلى زيادة الضغط فيه، وهو السبب في انتفاخ الوريد المصاب.

ولذلك سنعرض خلال الفقرات الآتية بالتفصيل الدوالي أعراضها وأسبابها وعلاجها، وهم كالآتي:

أعراض الإصابة بالدوالي

  • انتفاخ الأوردة وأن يصبح لونها أزرقاً.
  • الشعور بثقل في الرجل خصوصاً بعد عمل التمارين الرياضية وأثناء المساء.
  • أن تنزف المنطقة المصابة بالدوالي عند تعرضها للجروح أكثر من المعتاد.
  • التصلُّب الجلدي الشحمي، وهو ما يُعرف بتصلُّب الدهون تحت الجلد الذي يغطي الجزء الذي فوق الكاحل، وبالتالي حدوث ضمور في الجلد.
  • اتساع الشعيرات الدموية الموجودة في الساق، مما يؤدي لظهور ما يُسمى بالأوردة العنكبوتية.
  • انتفاخ في الكاحلين.
  • حدوث تغير في لون الجلد في المنطقة التي تُحيط بالجزء المصاب بالدوالي للون البني.
  • إحساس بتقلصات في الساق عند الوقوف بشكل مفاجئ.
  • التهاب الجلد الركودي، وهو حدوث احمرار وحكة في المنطقة المصابة.
  • متلازمة تململ الساق.
  • الضمور الأبيض، وهو أن تظهر بقعاً بيضاء تشبه الندب في الكاحل.

أسباب ظهور الدوالي والإصابة بها

الدوالي أعراضها وأسبابها وعلاجها

  • يمكن أن يسبب تقدم العمر حدوث الدوالي؛ وهذا لأن الأوردة تفقد مرونتها وبالتالي اتساعها وتمددها مما ينتج عنه ضعف صمام الوريد، فيتجمع الدم في الوريد ويتدفق بعكس الاتجاه الصحيح.
  • يعد الحمل أحد الأسباب التي تؤدي للإصابة بالدوالي؛ وذلك لزيادة حجم الدم في الجسم، كما يمكن أن يكون تغيير الهرمونات أثناء الحمل هو السبب في ظهورها، ويمكن أن تُشفى الدوالي دون الخضوع للعلاج بعد الولادة خلال الفترة من 3 أشهر حتى 12 شهر.

علاج الدوالي

يوجد نوعين من طرق علاج الدوالي، وهما كالآتي:

أولاً: العلاج الطبي للدوالي

ويتمثل العلاج الطبي فيما يلي:

1- الجوارب الضاغطة

ويتم ارتدائها صباحاً وتُنزع عند النوم، كما يجب ألا يقف المريض قبل ارتداء الجوارب.

2- الحقن

وتُستخدم عندما تكون الدوالي في شعيرات بسيطة وليس هناك ارتجاع في الوريد الكبير، وفيه يقوم الطبيب بحقن وريد صغير فيه دوالي بحيث يغلق الوريد.

3- النزع بالخطاف

وهي عملية يقوم بها الطبيب بإزالة تلك الدوالي التي تكون ظاهرة وحجمها أكبر من ٣ ملم، وذلك من خلال ثقب صغير للغاية في الجلد بواسطة خطاف لا يسبب أثر، وذلك بعد وضع بنج موضعي في المنطقة المصابة، وهي طريقة تعطي نتائج مبهرة في إخفاء الدوالي.

4- الجراحة

وهو علاج تقليدي يعتمد على ربط الوريد وقطعه من أعلى الفخذ والركبة، وبعدها سحبه بآلة جراحية من أسفل الساق، وتتم هذه العملية بعد تخدير المريض بشكل كامل وبعد العملية يحتاج المريض لأسبوعين راحة ويمكن أن يشعر بالألم والكدمات.

5- قسطرة الليزر

وهي طريقة حديثة تتم دون تخدير وفيها يتم إغلاق الوريد دون اقتلاع جراحي.

ثانياً: العلاج الطبيعي للدوالي

ويشمل العلاج الطبيعي للدوالي ما يلي:

1- المساج

يحسن المساج من الدورة الدموية، مما يمكن أن يخفف من ألم الدوالي.

2- رفع الرجلين أثناء النوم

يساعد الاستلقاء على الظهر ورفع الرجلين من وقت لآخر خلال النوم على تسهيل حركة الدم والشعور بالراحة.

3- خل التفاح

يتم مسح الدوالي بقطعة قماش مغموسة في خل التفاح لمدة نصف ساعة؛ للتخفيف من ظهور الدوالي.

وفي نهاية حديثنا عن الدوالي أعراضها وأسبابها وعلاجها فيجب استشارة طبيب مختص عن العلاج المناسب عند ظهور أحد أعراض الدوالي السابق ذكرها على المريض.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: