مرض السكري من النوع الثاني وعلاجه

132

مرض السكري من النوع الثاني وعلاجه ، مرض السكري من النوع الثاني هو مرض خطير يصيب البنكرياس في جسم الإنسان، ويعمل على إتلاف وتدمير خلايا بيتا الموجودة به، ويعود سبب ذلك لأسباب وراثية في الأغلب بالإضافة إلى بعض العوامل الخارجية الأخرى، ولذلك فسنوضح لكم في هذا المقال مرض السكري من النوع الثاني وعلاجه مع ذكر أعراضه وأسبابه من خلال موقع “عميد الطب”.

أعراض الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني

مرض السكري من النوع الثاني وعلاجه

  • الإحساس بالعطش.
  • كثرة التبول في أوقات قصيرة.
  • الإحساس بالجوع بشدة.
  • ملاحظة الانخفاض الملحوظ في الوزن.
  • الشعور بالتعب.
  • حدوث تشوش في الرؤية.
  • صعوبة وبطء التئام الجروح.
  • وجود عدوى في كل من اللثة والجلد والمهبل أو المثانة.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: علاج مرض السكر عند الأطفال وأعراضه وأسبابه

أسباب الإصابة بالمرض

  • السمنة المفرطة.
  • عدم ممارسة النشاط البدني أو قلته.
  • الإكثار من تناول الأطعمة والمأكولات الجاهزة، والتي من شأنها أن تعمل على زيادة مقاومة الأنسولين حيث أنها مشبعة بالسكريات والدهون، والتي يمتصها الدم بكل سهولة.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني

  • ازدياد عمر الإنسان فوق 45 عام.
  • زيادة في الوزن.
  • العنصر الوراثي، أي وجود أحد أقرباء الدرجة الأولى مصاب بالمرض.
  • قلة ممارسة النشاط البدني.
  • ارتفاع ضغط الدم بما يزيد عن 140/90.
  • زيادة في مستوى الكوليسترول في الدم.
  • الإصابة سابقاً بأمراض الأوعية الدموية.
  • الإصابة بسكر الحمل خلال فترة الحمل لدى النساء.
  • ارتفاع نسبة الهيموجلوبين الجلوكوزيلاتي بنسبة أكبر من أو تساوي 7,5%.

مرض السكري من النوع الثاني وعلاجه

مرض السكري من النوع الثاني وعلاجه

احتمالية إصابة الشخص الذي لديه وزن صحي ولياقة بدنية عالية تكون ضعيفة حتى وإن كان مستوى إفراز الأنسولين منخفض، بينما تزداد احتمالية إصابة الشخص البدين بالمرض وخاصةً إذا كان لا يمارس أي أنشطة بدنية حيث يكون هذا الشخص أكثر تعرضاً للإصابة بمقاومة الأنسولين وبالتالي الإصابة بالمرض، هذا النوع هو الأكثر انتشاراً ويصاب به كثير من الأشخاص كما يمكن الوقاية منه وتجنبه أيضاً.

وتتعدد طرق علاج المرض في عدة عوامل تتمثل في الآتي:

  1. تناول الغذاء الصحي.
  2. ممارسة التمارين الرياضية بصفة منتظمة.
  3. تناول بعض الأدوية إذا لزم الأمر مثل الحبوب الخاصة بمرض السكري أو الأنسولين.
  4. فحص نسبة السكر بالدم بصفة مستمرة.

وسنوضح كل نقطة مما سبق ذكرهم في العلاج بالتفصيل على النحو التالي:

1- تناول الغذاء الصحي

لا يوجد نظام غذائي معين يتبعه مريض السكري2 ولكن هناك بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف ودهون منخفضة مثل الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة، كما يجب التقليل من تناول المنتجات الحيوانية، وكذلك الكربوهيدرات والحلويات.

2- ممارسة التمارين الرياضية بصفة منتظمة

الجميع مطالب بممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على الصحة ومن بينهم مرضى السكري2، حيث يجب ممارسة بعض الأنشطة البدنية الخفيفة مثل المشي أو السباحة أو حتى ركوب الدراجات، فيجب تخصيص 30 دقيقة على الأقل لمدة خمس أيام في الأسبوع لممارسة التمارين الرياضية، حيث تساعد تلك التمارين على السيطرة على نسبة السكر في الدم، حيث تساعد في خفض السكر بالدم.

3- تناول بعض الأدوية إذا لزم الأمر مثل الحبوب الخاص بمرض السكري أو الأنسولين

هناك بعض الأدوية التي يمكنها علاج مرض السكري 2 منها:

  • ميتفورمين (جلوكوفاج وغيره): يساعد هذا الدواء على تحسين حساسية الأنسجة للأنسولين.
  • السلفونيل يوريا (الغليبوريد وغيرها): حيث تساعد هذه الأنواع على إفراز الجسم مزيداً من الأنسولين.
  • الميجليتينايدز: تعمل هذه الأدوية أيضاً على تحسين إفراز البنكرياس للأنسولين، ولها فاعلية كبيرة، ومن الممكن أن تسبب زيادة في الوزن.
  • ثيا زوليدين ديون: تعمل هذه الأدوية عمل ميتفورمين حيث تزيد من حساسية الأنسجة للأنسولين.
  • مثبطات DPP-4: تساعد تلك الأدوية على تقليل السكر في الدم.
  • ناهضات مستقبلات GLP-1: تساعد تلك الأدوية على خفض نسبة السكر في الدم.
  • مثبطات SGLT2: هي أحدث أنواع الأدوية وتساعد الكلى على منع امتصاص السكر من الدم، وتقوم بإفراز السكر في البول.

4- العلاج بالأنسولين

وله أنواع عديدة وكل منها له دوره الذي يختلف عن الآخر ومنها:

  • أنسولين جلوليزين.
  • أنسولين ليسبرو.
  • أنسولين أسبارت.
  • أنسولين غلارجين.
  • أنسولين ديتيمير.

» نرشح لك أيضاً قراءة: دواء السكر جالفس دواعي استعماله وآثاره الجانبية

وفي ختام موضوعنا عن مرض السكري من النوع الثاني وعلاجه فيجب المتابعة مع طبيب متخصص لمعرفة العلاج الأنسب لحالة المريض.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: