علاج مرض السل وأبرز أعراضه وطرق الوقاية منه

105

علاج مرض السل ، يعد السل من أنواع الأمراض المعدية الناتجة عن جرثومة تُسمى المتفطرة السفلية، وتعتبر الرئتين الموطن الأساسي الذي تستهدفه هذه الجرثومة، وتؤدي إلى العديد من المشاكل بداخلها وأيضاً تسبب العديد من المشاكل لجميع أنحاء الجسم حيث إن أعراض الإصابة بهذه الجرثومة تأخذ وضع الخمود؛ وذلك لأنها لا تظهر على 90٪ من المرضى المصابون بها.

كما أن الجرثومة تحاول الوصول والانتشار إلى جميع أنحاء الجسم المختلفة وذلك بسبب قرب الغدد اللمفاوية من الرئتين والقلب وتصبح أوسع، ويعتبر مرض السل من الأمراض النشطة والقوية لذلك يجب معالجته بطريقة مناسبة، ولذلك سنقدم لكم من خلال موقع “عميد الطب” أعراض الإصابة بمرض السل وطرق انتقال تلك العدوى وكيفية علاج مرض السل وطرق الوقاية منه.

أعراض الإصابة بمرض السل

علاج مرض السل

  • إفراز الكثير من العرق وبالأخص في فترة الليل.
  • الشعور بضيق أثناء التنفس وحدوث الآلام في منطقة الصدر.
  • انخفاض وزن الجسم وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • حدوث سعال حاد ومن الممكن استمراره لفترة طويلة لمدة ٣ أسابيع ويمكن أن يصاحبه خروج مخاط أو دم.
  • حدوث ارتفاع في درجة الحرارة وأيضاً الشعور بالقشعريرة.
  • حدوث تعب عام وإرهاق الجسم.

ما هي طرق انتقال عدوى مرض السل

  • من خلال التعرض لرذاذ الشخص المصاب بالمرض؛ وذلك لأن الهواء يكون ملوثاً بالجرثومة لبقائها فيه لكثير من الوقت.
  • تناول الألبان التي لا يتم بسترتها وبالأخص ألبان البقر.
  • استعمال أدوات المرضى المصابين بمرض السل حيث إنها تكون ملوثة بالجرثومة.

» اقرأ أيضاً: مرض السل وطرق الوقاية منه وأسبابه وطرق انتقاله

الأشخاص المعرضة للإصابة بمرض السل

  • الأشخاص كبيرة السن التي تعيش بداخل رعاية المسنين.
  • الأطفال الصغيرة في بداية العمر؛ وذلك بسبب ضعف الجهاز المناعي وإهمالهم النظافة.
  • الأشخاص الفقيرة والمشردين بالشوارع.
  • الأشخاص التي تعاني من سوء التغذية ونقصان المناعة.
  • الأشخاص المدمنين التي تتعاطى المواد المخدرة والمسكرات.

كيفية علاج مرض السل

علاج مرض السل

يجب الإسراع في تناول الأدوية والعلاجات لمرض السل قبل أن يصبح مرضاً خطيراً ومميتاً حيث يستغرق علاج السل وقت طويل، حيث يجب استخدام المضادات الحيوية في حالة الإصابة بهذا المرض لمدة من ٦ أشهر حتى تصل إلى ٩ أشهر على الأقل.

حيث تعتمد نوعية الأدوية وطول مدة العلاج على الصحة العامة والسن ومقاومة الأدوية ونوع السل سواء كان نشطاً أو كامناً ومكان انتشار العدوى بالجسم، ويوجد عدة أبحاث جديدة تفيد في إمكانية فعالية وقت قصير للعلاج لمدة ٤ أشهر بدل ٩ أشهر عن طريق تناول مجموعة أدوية تمنع تحول السل الكامن إلى نشط.

أدوية السل الأكثر شيوعاً

في حالة الإصابة بمرض السل الكامن فمن الممكن تناول نوع واحد فقط من الأدوية الخاصة بالسل، وسوف يتطلب مرض السل النشط وبالأخص في حالة كونه من السلالة المقاومة للأدوية يتم تناول مجموعة من الأدوية في وقت واحد حيث تتضمن هذه الأدوية الأكثر شيوعاً لعلاج مرض السل ما يلي:

  1. آيزوتيازيد.
  2. بيرازيناميد.
  3. إيثامبوتول.
  4. إيثامبوتول.

وفي حال إنك تعاني من الإصابة بالسل المقاوم للأدوية يمكنك تناول مجموعة من المضادات الحيوية وهي تُسمى بالفلوروكينولونات، وأيضاً تناول أدوية عن طريق الحقن مثل كابريومايسين أو أميكاسين أو كاناميسين لمدة ٢٠ و٣٠ شهراً.

الطرق المختلفة للوقاية من مرض السل

  • في الآونة الأخيرة ومع تطور الطب تم اكتشاف لقاح للوقاية من السل ويُسمى هذا اللقاح  ” بي سي جي” ويتم إعطاء هذا اللقاح للأشخاص المعرضة للإصابة في أكثر مناطق انتشار العدوى.
  • يجب الابتعاد عن أماكن الازدحام  حيث يفضل ارتداء كمامة في هذه الأماكن.
  • يجب القيام بالتهوية الجيدة للأماكن التي يتم الجلوس فيها.
  • يُمنع استخدام الأدوات الخاصة بمصابين مرض السل والابتعاد عنهم وعدم الاحتكاك بهم.

» نرشح لك أيضاً قراءة: ما هي أعراض مرض القلب وأسبابه وكيفية علاجه

وفي ختام موضوعنا عن علاج مرض السل فيجب اتباع طرق الوقاية التي سلف ذكرها في المقال مع استشارة الطبيب المتخصص عند ظهور أي عَرَض من أعراض مرض السل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: