علاج مرض الكوليرا وأبرز أعراضه وأسباب الإصابة به

104

علاج مرض الكوليرا ، يعتبر من الأمراض المعدية التي تسبب الإسهال الحاد حتى يؤدي إلى الجفاف ومن ثَمَّ إلى الموت وذلك في حالة إهمال العلاج، وهو من الأمراض التي تحدث من خلال تناول الأطعمة الملوثة وأيضاً شرب المياه الملوثة بالبكتيريا.

والآن من خلال مياه الصرف الصحي والمعالجة الحديثة والمتطورة لها تم بنجاح القضاء على مرض الكوليرا في كافة البلدان، إلا إن هذه المشكلة لا تزال قائمة في دول آسيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط والهند وأفريقيا حيث إن البلدان التي تتأثر بالحرب والفقر والكوارث الطبيعية من أكثر البلدان التي تتعرض إلى انتشار هذا المرض؛ وذلك لأن الظروف المحيطة بهذه البلدان تعمل على إجبار الناس للعيش في المناطق المزدحمة بدون أي مرافق صحية.

ويلزم معالجة مرض الكوليرا في أسرع وقت؛ وذلك لأن الموت من الممكن أن يحدث في خلال ساعات قليلة نتيجة حدوث الجفاف، ولذلك فسنقدم لكم من خلال موقع “عميد الطب” طرق علاج مرض الكوليرا وسنعرض أبرز أعراضه للكبار والأطفال، وأيضاً الأسباب المؤدية للإصابة به.

أعراض مرض الكوليرا

علاج مرض الكوليرا

عند إصابة المريض بمرض الكوليرا تظهر عليه مجموعة من الأعراض، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالغثيان والتقيؤ حيث يحدث هذا العرض في بداية الإصابة بمرض الكوليرا ويمكن أن يستمر القيء لعدة ساعات في المرة الواحدة.
  • حدوث إسهال حيث يحدث فجأة ويعمل على فقد السوائل الموجودة في الجسم بدرجة كبيرة تصل إلى لتر واحد في الساعة، حيث يكون هذا الإسهال عكراً وشاحباً ويشبه كثيراً الماء التي يتم غسل الأرز بها.
  • حدوث جفاف ويمكن أن يحدث عبر ساعات من ظهور أعراض مرض الكوليرا وهذا على حسب كمية السوائل التي يتم فقدها من الجسم، حيث يتراوح كمية الجفاف من خفيف إلى حاد، وفقدان 10% أو أكثر من وزن الجسم يشير إلى حدوث الجفاف الحاد.
  • حدوث تشنجات في العضلات وهذا يكون بسبب فقد نسبة الأملاح بصورة سريعة مثل البوتاسيوم والصوديوم والكلوريد.
  • حدوث صدمة حيث إنها تعد من أخطر المضاعفات التي تنتج من خلال الجفاف؛ وذلك بسبب الانخفاض في كمية الدم والانخفاض في ضغط الدم وأيضاً انخفاض كمية الأكسجين الموجودة بالجسم في حالة إهمال العلاج، فإن حدوث صدمة يؤدي إلى نقص الدم الحاد وإلى حدوث الوفاة في خلال بضع دقائق.
  • الشعور بالعطش الشديد وأيضاً حدوث الجفاف للفم والجلد والشعور بالتعب العام والخمول بالإضافة إلى احتمالية حدوث انخفاض في ضغط الدم وعدم الانتظام في ضربات القلب.

» اقرأ أيضاً: علاج مرض السل وأبرز أعراضه وطرق الوقاية منه

أعراض مرض الكوليرا عند الأطفال

يعاني الأطفال المصابون بمرض الكوليرا بشكل عام من نفس الأعراض السابق ذكرها لدى البالغين ولكن باختلاف أنهم معرضون بشكل خاص إلى الانخفاض في نسبة السكر في الدم؛ وذلك بسبب افتقاد السوائل وهذا يجعل مرض الكوليرا أكثر خطورة ويجب معالجته بشكل سريع حيث إن انخفاض نسبة السكر يؤدي إلى:

  • حدوث غيبوبة.
  • حدوث حالة متغيرة من الواعي.
  • الإصابة بنوبات الصرع.

أسباب مرض الكوليرا

يعد دخول البكتيريا المسببة لمرض الكوليرا إلى الجسم سبب رئيسي للإصابة بهذا المرض حيث توجد هذه البكتيريا في أغلب الوقت في الماء أو الطعام الملوث ببراز الشخص المصاب بهذه العدوى، حيث تشمل أسباب المرض ما يلي:

  • الثلج الذي يتم صناعته من المياه البلدية.
  • تناول المأكولات البحرية أو الأسماك النيئة والتي لا يتم طهيها بطريقة جيدة حيث تم صيدها من المياه الملوثة الموجودة بمياه الصرف الصحي.
  • الإمدادات الموجودة في شبكة مياه البلدية.
  • الخضروات التي تنمو في المياه التي تحتوي على فضلات الإنسان.
  • الأطعمة والمشروبات التي يتم بيعها عند الباعة المتجولين.

طرق علاج مرض الكوليرا

علاج مرض الكوليرا

  1. إعادة الترطيب حيث إن الهدف منه هو القيام باستبدال السوائل والمعادن والأملاح التي يتم فقدها عن طريق استخدام المحلول المعالج للجفاف مثل محلول ORS، حيث إنه متاح كمسحوق يتم إذابته في الماء المغلي أو الماء المفلتر، وبدون أن تتم هذه العملية من الممكن أن يموت ما يقرب من نصف المصابين بمرض الكوليرا؛ وذلك نتيجة حدوث الجفاف وأيضاً الخلل بسبب وجود الأملاح والمعادن في الجسم فعند تناول هذه السوائل من الممكن أن تنخفض عدد الوفيات إلى نسبة أقل من واحد في المئة.
  2. مكملات الزنك حيث ظهرت العديد من الأبحاث بأن الزنك يعمل على تقليل مدة الإسهال التي تحدث عند الأطفال المصابة بالمرض، وتؤدي إلى علاج مرض الكوليرا في أسرع وقت.
  3. السوائل الوريدية وهي تعتبر بديل للمحاليل الفموية، وذلك في حالة عدم استطاعة المريض الشرب، وأيضاً إذا كان يعاني من حدوث جفاف حاد.
  4. المضادات الحيوية حيث يمكن استخدام أنواع من المضادات الحيوية حتى يتم تقليل فترة الإسهال التي تنتج من مرض الكوليرا، ولكن استخدام المضادات لا يعتبر من الضروري دون القيام بخطة العلاج.

» نرشح لك أيضاً قراءة: أعراض مرض الدفتيريا عند الأطفال وأسبابه وعلاجه

وفي ختام موضوعنا عن علاج مرض الكوليرا فيجب التوجه مباشرةً للطبيب المتخصص عند ظهور أحد أعراض المرض التي قد ذكرناها لكم في هذا المقال للخضوع لخطة العلاج المناسبة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: