أعراض مرض البروستات ومضاعفاته والفحوصات اللازمة له

827

أعراض مرض البروستات ، البروستاتا عبارة عن غدة صغيرة مثل حجم وشكل حبة الجوز حيث تقع أسفل المثانة والبول ينتقل من خلالها إلى العضو الذكري من خلال الإحليل الذي يمر في البروستاتا، وتصل البروستات للسن من بين 10 و 14 عام إلى حجم النضج الطبيعي.

وهي تعتبر جزء من الجهاز التناسلي الذكري وتعمل على إفراز مجموعة من السوائل حيث يعتبر إحدى وظائفها هي القيام بإفراز السائل المنوي، وهو يتكون من مجموعة من الإنزيمات، وأيضاً مجموعه من الأيونات والعناصر مثل الصوديوم والبوتاسيوم والفوسفاتيز الحمضي والكالسيوم، بالإضافة إلى الزنك وحمض الستريك حيث إنهم مسئولين عن زيادة الحموضة الخاصة بالسائل.

وسنوضح لكم في هذا المقال أعراض مرض البروستات ومضاعفاته والفحوصات الخاصة به من خلال موقع “عميد الطب”.

أعراض مرض البروستات

أعراض مرض البروستات
أعراض مرض البروستات

من الممكن أن يؤدي تضخم البروستات الحميد إلى العديد من الأعراض الأساسية، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • يتم انتقال الآلام إلى العديد من الأماكن المختلفة من البطن والظهر.
  • حدوث آلام عند التبول أو آلام في المنطقة السفلية من البطن.
  • حدوث التبول اللاإرادي الدائم وبالتالي يؤدي إلى اضطراب في النوم بسبب الاستيقاظ الكثير في أوقات الليل من أجل التبول.
  • عدم الانتظام في جريان البول مما يؤدي إلى الانخفاض في كمية البول أو التبول على هيئة تنقيط.

ومن الممكن أن تكون أعراض مرض البروستات في بداية الأمر خفيفة إلى حد ما؛ وذلك لأن عضلات المثانة تكون لها القدرة على مواجهة الضغط الذي يقع على الإحليل، ولكن بمرور الوقت تتفاقم المشكلة وتزداد تعقيداً ومن الممكن أن تؤدي إلى ظهور هذه العلامات:

  • الشعور بعدم القيام بإفراغ المثانة بالكامل.
  • حدوث صعوبة في البدء في التبول.
  • نزول بعض من قطرات البول بعد أن يتم الانتهاء من التبول.

» اقرأ أيضاً: أعراض مرض الكلى الأولية والمزمنة

مضاعفات البروستات

أعراض مرض البروستات

يؤدي التضخم الحميد في البروستات إلى حدوث مضاعفات خطيرة، ومن هذه المضاعفات الآتي:

1- نمو الجراثيم

بسبب عدم تفريغ المثانة بالكامل قد يتجمع البول في المثانة على هيئة منطقة خصبة تساعد في نمو الجراثيم التي من الممكن أن تسبب التهابات كثيرة ومتكررة في المسالك البولية.

2- فشل كلوي

من الممكن أن يتم التراجع للدم المتجمع في الإحليل صعوداً إلى الكليتين وهذا قد يؤدي إلى فشل كلوي.

3- مضاعفات خطيرة

يتم حدوث مضاعفات خطيرة بسبب تضخم البروستات الحميد، وذلك في حالة وجود حصوات في الكلى أو المسالك البولية بسبب تراكم بقايا المواد الكيميائية والفضلات على جدار المثانة، ومن الممكن أن تؤدي الأوعية الدموية المصابة إلى ظهور الدم عند خروج البول؛ وذلك بسبب وجود الأوردة المنتفخة أو الممزقة على جدران المعدة.

فحوصات البروستاتا

يتم عمل مجموعة من الفحوصات من قِبَل الطبيب المعالج لكي يتم مساعدة المريض في تشخيص المشاكل الصحية التي تتعلق بالبروستات، ومن أهم هذه الفحوصات ما يلي:

  • فحص المستقيم ومن خلال هذا الفحص يمكن الكشف عن التهاب البروستات وتضخمها، وأيضاً الكتل والعقد التي تنتج عن تكوِّن السرطان .
  • أخذ عينة من البروستات ويتم إجراء هذا الفحص من خلال الدخول عبر المستقيم، وذلك عن طريق إدخال إبرة مخصصة لسحب عينة من البروستات لفحصها ويتم ذلك للكشف عن تواجد سرطان.
  • المستضد البروستاتي النوعي وهذا الكشف يعني الفحص عن مستوى نسبة البروتين الذي يُعرف بالمستند البروتيني النوعي الذي يتم إفرازه من خلال غدة البروستاتا، حيث إن ارتفاعه عن الحد الطبيعي من الممكن أن يعطي انطباعاً عن تضخم البروستات أو إصابتها بالسرطان.
  • تصوير البروستات بالموجات الفوق صوتية حيث إنه يتم إجراء هذا الفحص بجانب فحص الخزعة لكي يتم الكشف عن السرطان في حال وجودها.

» نرشح لك أيضاً قراءة: كيفية التخلص من مرض الثلاسيميا بمساعدة العلاج الجيني

وفي ختام موضوعنا عن أعراض مرض البروستات فيجب التوجه مباشرةً لطبيب متخصص عند ظهور أحد الأعراض السابق ذكرها وعمل الفحوصات اللازمة لتشخيص المرض.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: