أعراض مرض الكبد الوبائي وأسبابه وطرق الوقاية منه

141

أعراض مرض الكبد الوبائي ، على الرغم من تعدد عوامل الإصابة بمرض الكبد مثل تناول الكحول، أو التعرض لبعض أنواع المواد الكيماوية وتناول بعض الأدوية، أو الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية، إلا إن ما يقارب من نصف الحالات المصابة بمرض الكبد تنتج عن التعرض لبعض أنواع الفيروسات.

ويُسمى مرض الكبد الذي يحدث نتيجة التعرض للفيروسات بالتهاب الكبد الوبائي، وتوجد ستة أنواع من الفيروسات التي تسبب التهاب الكبد الوبائي وأكثرها شيوعاً هو فيروس أ، وفيروس ب، وفيروس ج، ولذلك فسنقدم لكم من خلال موقع “عميد الطب” أعراض مرض الكبد الوبائي، وأسبابه وطرق الوقاية منه.

أعراض مرض الكبد الوبائي

أعراض مرض الكبد الوبائي

تختلف فترة حضانة المرض من فيروس لآخر وهي الفترة التي تكون بين لحظة التعرض للمرض حتى بدء ظهور الأعراض على المريض.

حيث إن فترة حضانة المرض في حال الإصابة بفيروس أ  تتراوح بين خمسة عشر يوماً إلى خمسة وأربعين يوم، أما في حال الإصابة بفيروس الكبد الوبائي ب تكون من خمس وأربعين يوماً إلى مائة وستين يوم.

في حين تكون فترة حضانة المرض عند التعرض بفيروس الكبد الوبائي ج بين الأسبوعين والستة أشهر، وتنقسم الأعراض التي تظهر على مرضى التهاب الكبد الوبائي إلى:

1- أعراض مرض الكبد الوبائي الحاد

 يمكن أن لا تظهر أعراض واضحة خلال هذه المرحلة، وفي حال ظهورها عادةً ما تشبه أعراض الإنفلونزا العادية وهي كالتالي:

  • شعور بالضعف العام والإعياء.
  • الإسهال.
  • ارتفاع بسيط في درجة الحرارة.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بألم في العضلات والمفاصل.
  • التقيؤ والغثيان.
  • الشعور بألم خفيف أو بسيط في البطن.
  • حدوث ما يُسمى باليرقان وهو اصفرار الجزء الأبيض من العينين ولون الجلد.
  • فشل الكبد حيث في بعض الحالات يتطور المرض حتى يؤدي لفشل الكبد، ولكن هذا أمر نادر الحدوث، وفي هذا الحالة يشعر المريض بالارتباك والإغماء المتكرر وفقدان الوعي، إلى جانب النزيف ووجود كدمات متفرقة على الجلد، ومن المؤسف أن أغلب تلك الحالات تتوفى بعد بضعة أيام أو أسابيع.

2- أعراض مرض الكبد الوبائي المزمن

يمكن أن  يتطور المرض حتى يصبح مرضاً مزمناً، وفي هذه الحالة تكون الأعراض كالتالي:

  • اليرقان.
  • التشويش والارتباك.
  • نزول دم مع البراز أو القيء.
  • تغير لون البول حيث يصبح داكناً.
  • الشعور بالحكة، وظهور طفح جلدي.
  • أن يصبح لون البراز أفتح من العادي.
  • تشمع الكبد وهو ما ينتج عن تكوُّن نسيج ندبي بدلاً من النسيج الطبيعي.
  • يمكن أن يؤدي للإصابة بسرطان الكبد.

» اقرأ أيضاً: مرض النقرس هل هو خطير وأسباب الإصابة به وأعراضه

أسباب الإصابة بمرض الكبد الوبائي

يحدث هذا المرض عن طريق تناول الأطعمة والماء الملوث وتنتقل تلك الفيروسات إلى الأمعاء الغليظة، كما سبق وذكرنا أن هناك فترة حضانة للمرض يمكن أن تصل إلى ستة أشهر، لذا فإن الأشخاص المقربين من الشخص الذي يحمل الفيروس يكونون عرضة للعدوى، كما ينتج المرض عن تناول الأطعمة البحرية الملوثة بالفيروس، وكذلك الخضروات التي تنمو في المياه الطينية مثل السبانخ.

والجدير بالذكر أن المرض لا ينتقل عبر نقل الدم؛ لأنه يبقى في الدم لمدة قصيرة جداً، لذا تعد فرص الإصابة به عبر الدم نادرة للغاية.

طرق الوقاية من مرض الكبد الوبائي

يمكن الوقاية من المرض من خلال التطعيم الخاص به وهو يقي الإنسان من المرض مدى الحياة، وهو تطعيم يؤخذ على مرتين بين كل مرة والأخرى ستة أشهر.

ويعد هذا التطعيم ضرورياً للأشخاص الذين يسافرون باستمرار، وكذلك للأطفال حيث إنه من الصعب مراقبتهم والحرص على أن يتناولوا أطعمة نظيفة.

» نرشح لك أيضاً قراءة: أسباب فيروس سي وطرق علاجه

وفي ختام موضوعنا عن أعراض مرض الكبد الوبائي فعلى المريض الذي يظهر عليه تلك الأعراض التي سبق ذكرها بالتوجه إلى الطبيب المختص والخضوع للفحص الطبي المناسب لمعرفة نوع العلاج الذي يناسب حالته الصحية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: