أعراض مرض الدفتيريا عند الأطفال وأسبابه وعلاجه

111

أعراض مرض الدفتيريا عند الأطفال ، هو أحد الأمراض المعدية ويحدث نتيجة التعرض للبكتيريا الوتدية، وهي مرتبطة في الأغلب مع التهاب الحلق والحمى، وتكوّن غشاء مخاطي على البلعوم الأنفي أو اللوزتين، ولذلك فسنقدم لكم من خلال موقع “عميد الطب” أعراض مرض الدفتيريا عند الأطفال وأسبابه وطرق علاجه.

ما هو مرض الدفتيريا

يُسمى مرض الدفتيريا أيضاً بمرض الخناق؛ وذلك لأن أعراضه تجعل المريض غير قادراً على التنفس وشعوره بالاختناق ومن هنا جاء الاسم.

ويمكن أن تؤدي العدوى الشديدة للتأثير على وظائف أعضاء أخرى مثل الجهاز العصبي والقلب، إلى جانب أنه يمكن أن يسبب حدوث التهابات جلدية، حيث إن السموم الخارجية التي تنتجها البكتيريا تعد عاملاً مهماً في التسبب بأعراض أكثر شدة.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: أسباب مرض التيفود عند الأطفال وأعراضه وطرق علاجه ومضاعفاته

أعراض مرض الدفتيريا عند الأطفال

أعراض مرض الدفتيريا عند الأطفال

يحدث مرض الدفتيريا نتيجة البكتيريا الوتدية، وفي الأغلب تنتشر الحالة من خلال ملامسة شخص سليم لأي جسم توجد به بكتيريا التي تسبب المرض مثل المناديل الورقية المستخدمة أو الأكواب.

حتى وإن لم تظهر أعراض المرض على الشخص المصاب، فإنه تكون لديه القدرة على نقل المرض لأشخاص آخرين لمدة تصل إلى ستة أسابيع من تاريخ الإصابة الأولية، وغالباً ما تظهر أعراض مرض الدفتيريا بعد يومين إلى خمسة أيام وتكون الأعراض كالتالي:

  • تكوّن غشاء مخاطي سميك لونه رمادي ويغطي اللوزتين والحلق.
  • حدوث التهابات في الحلق وبحة في الصوت.
  • زيادة حجم الغدد اللمفاوية في الرقبة.
  • التنفس بسرعة أو وجود صعوبة في التنفس.
  • سيلان في الأنف.
  • الإصابة بالحمى والقشعريرة.
  • إعياء وتوعك.

أسباب الإصابة بمرض الدفتيريا

أعراض مرض الدفتيريا عند الأطفال

تسبب البكتيريا الوتدية في مرض الدفتيريا والتي تتكاثر عادةً على سطح الأغشية المخاطية للحلق أو بالقرب منها، ويحدث المرض الدفتيريا عند الأطفال نتيجة الأسباب التالية:

1- القطرات المتطايرة

حيث إنه عندما ينفث الشخص المريض بالعدوى أو عند السعال تتطاير منه قطرات مليئة بالبكتيريا، وهكذا تنتشر الدفتيريا بشكل كبير خاصةً في الأماكن المزدحمة.

2- الأدوات الشخصية الملوثة

حيث يمكن أن تحدث الإصابة نتيجة التعامل مع الأغراض التي يستخدمها المريض، مثل الأكواب غير المغسولة.

3- الأغراض المنزلية الملوثة

حيث يمكن أن تنتشر الدفتيريا بسبب الأدوات المنزلية المشتركة مثل الألعاب والمناشف ولكنه أمر نادر الحدوث.

4- عن طريق لمس المصاب بالدفتيريا

كما يمكن أن تحدث الإصابة نتيجة لمس شخص سيلم لجرح شخص مصاب، وكذلك الأشخاص المصابين بالمرض ولم يتعالجون منه لمدة تصل إلى ستة أسابيع حتى وإن لم تظهر أعراض المرض.

علاج مرض الدفتيريا

يوجد نوعين من العلاج لمرض الدفتيريا أحدهما طبي والأخر علاج طبيعي، وهما تفصيلاً كالتالي:

أولاً: العلاج الدوائي

يعد مرض الدفتيريا من الأمراض الخطيرة التي يجب علاجها على الفور من خلال عدة أدوية مثل:

  • الأدوية المضادة للسموم: وهي أدوية يتم حقنها عبر الوريد أو العضل، وقبل أن يبدأ الأطباء بإعطاء مضادات السموم للمريض، يقوم الأطباء بعمل فحوصات للتأكد من عدم وجود حساسية تجاه مضادات السموم.
  • المضادات الحيوية: كما تُستعمل المضادات الحيوية لعلاج الدفتيريا مثل البنسلين أو الإريثروميسين، حيث تعمل تلك المضادات الحيوية على قتل البكتيريا في الجسم وعلاج العدوى.
  • وفي الغالب يحتاج المصابون بالمرض لتلقي العلاج في المستشفى، ويمكن عزل المرضى في وحدة عناية مركزة لمنع انتشار المرض.
  • كما يمكن أن يقوم الأطباء بإزالة الطبقة المخاطية التي تغطي الحلق إذا كانت تعوق التنفس.

ثانياً: العلاج المنزلي

يتطلب الشفاء من مرض الدفتيريا الراحة التامة في الفراش خاصةً في حالات تأثر القلب بالمرض، ويجب عزل المريض لمنع العدوى، وقد يحتاج المريض لتناول أطعمة لينة وسوائل لفترة من الوقت نتيجة وجود صعوبة في البلع.

بعد أن يتعافى المريض يحتاج إلى تطعيمات وقائية لمنع رجوع المرض إليه مرة أخرى، حيث إن التعافي من المرض لا يعني عدم عودته مرة أخرى، حيث يمكن أن يصاب به الشخص أكثر من مرة إذا لم يتناول التطعيمات.

» نرشح لك أيضاً قراءة: ما هي أعراض مرض القلب وأسبابه وكيفية علاجه

وفي ختام موضوعنا عن أعراض مرض الدفتيريا عند الأطفال فيجب التشخيص المبكر والفحص الطبي بمجرد ظهور إحدى أعراض المرض على الطفل لتلقي العلاج المناسب.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: