مضاعفات دواء الديباكين والجرعة المقررة منه

417

مضاعفات دواء الديباكين ، يستخدم ذلك الدواء في علاج عدة أمراض متعلقة بالمخ والجهاز العصبي، وفي هذا المقال سنوضح لكم دواعي استعماله وكيفية الاستعمال والجرعة المقررة منه وكذلك مضاعفات دواء الديباكين من خلال موقع عميد الطب.

دواعي استعمال دواء ديباكين

مضاعفات دواء الديباكين

يُستخدم هذا الدواء لعلاج عدة أعراض وهم كالآتي:

  • السيطرة على نوبات الصرع والعمل على علاجها عند غالبية المرضى المصابين بها.
  • كما يستعمل في علاج نوع معين من حالات الاكتئاب وهى الاكتئاب ثنائي القطب، حيث إن المصاب بهذا النوع من الاكتئاب يعاني من نوبة من الهلاوس ومن ثم نوبة اكتئاب بشكل متكرر، كما أن هذا الدواء مفيد في علاج نوبات الهوس.
  • كما يستعمل دواء ديباكين للمساعدة على علاج الصداع النصفي، والحد من تكرار حدوثها وليس تخفيف من حدة النوبة الموجودة بالفعل.
  • يمكن أن يستعمل في حالات العنف والتعصب التي تصيب الأطفال الذين يعانون من اضطرابات بسبب نقص الانتباه وفرط النشاط.
  • كما يعد دواء ديباكين من الأدوية المضادة للاختلاج.

» لمزيد من المعلومات اقرأ: دواء لوسترال لعلاج الاكتئاب مفعوله ودواعي استعماله وموانعه

كيف يستعمل دواء ديباكين أقراص

  • ديباكين أقراص يؤخذ عن طريق الفم، ومن الأفضل تناولها أثناء تناول الطعام أو بعده وذلك لمنع حدوث الغثيان وعدم الشعور بالراحة.
  • من الأفضل تحديد موعد معين من اليوم لتناول الدواء مع الالتزام به يومياً.
  • في الغالب تبدأ جرعات العلاج بجرعة مخفضة ثم تزيد تدريجياً مع الوقت لحين الوصول إلى الجرعة المطلوبة، كما يُحذر من تناول جرعات كبيرة بشكل مفاجئ أو التوقف عن استعماله بشكل مفاجئ أيضاً حيث يتم ذلك تدريجياً وحسب تعليمات الطبيب.
  • كما يجب متابعة استعمال العلاج حتى في حالة الشعور بالتحسن أو ذهاب أعراض النوبة أو المرض.

الجرعة المستعملة لدواء ديباكين

مضاعفات دواء الديباكين

  • ديباكين 500 ويستعمل في علاج نوبات الصرع المتكررة التي تصيب الأشخاص البالغين.
  • ديباكين شراب ويستعمل في علاج الارتجاج ونوبات الصرع التي تصيب الأطفال، ويعد ديباكين من مضادات الاختلاج وهو من الأدوية التي تستعمل في علاج الأمراض العصبية.

طريقة التوقف عن استعمال دواء ديباكين

  • قبل اتخاذ قرار التوقف عن تناول الدواء يجب الرجوع إلى الطبيب المعالج؛ لتجنب حدوث أي أعراض جانبية، حيث إن إيقاف تناول الدواء بشكل مفاجئ يمكن أن يؤدي إلى حدوث أعراض انسحابية مثل عدم القدرة على النوم خلال الليل، والاستيقاظ لفترات طويلة والشعور بالصداع المزمن والغثيان وزيادة حدة النوبات.
  • في الغالب ينصح الطبيب بالتوقف عن استعمال الدواء بشكل تدريجي، بحيث تكون النوبات قد انتهت منذ فترة كافية تتراوح بين سنتين إلى خمس سنوات، كما عندما يجب أن تظهر أشعة تخطيط المخ سليمة أو قريبة للطبيعية، ومع ذلك يمكن أن يتعرض المريض لانتكاسة لمدة تصل إلى أسبوع.

مضاعفات دواء الديباكين

تختلف ظهور مضاعفات دواء الديباكين من حالة مريض لآخر، وتشمل المضاعفات الآتي:

  • يمكن أن يؤدي تناول دواء ديباكين إلى تلف الكبد: وهو ضرر خطير ويهدد الحياة، وتزيد احتمالية حدوث هذا العَرَض خلال أول ستة أشهر من العلاج، كما أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن السنتين يكونوا أكثر عرضة للإصابة به، وكذلك المرضى الذين يتناولون أكثر من علاج للصرع.
  • كما يمكن أن يسبب حدوث أضرار بالبنكرياس ويمكن لهذا العَرَض أن يحدث خلال أي وقت خلال العلاج.
  • ويمكن أن يسبب حدوث خلل في عدد كرات الدم ويتم اكتشافه من خلال تحليل الدم.
  • تساقط الشعر ولكنه ينمو مرة أخرى عند التوقف عن استعماله.
  • زيادة في الوزن وفي الأغلب تحدث لدى النساء.
  • تغير وعدم استقرار شخصية الطفل.
  • رعشة في العضلات.
  • تشويش في الرؤية، والشعور بالدوخة والتعب، وحدوث نزيف في الأنف واللثة.

» نوصي أيضاً بقراءة: استخدام دواء تادالافيل وأعراضه الجانبية

وفي ختام موضوعنا عن مضاعفات دواء الديباكين فإنه يجب إجراء التحليل اللازم قبل البدء في استعمال دواء ديباكين ويكون تحليل دم كامل لوظائف الكبد ووظائف النزيف يكرر كل ستة أشهر كما يتم تحليل تركيز الديباكين في المصل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: