دواء للبرد للمرضعات وأهم النصائح الواجب اتباعها

539

دواء للبرد للمرضعات ، أثناء فترة الرضاعة يلزم على الأم الاهتمام جيداً بكافة ما يتم تناوله من الأدوية ويجب عليكِ أن تتناولين الأدوية التي لا تسبب أي آثار جانبية، وبالأخص أن الأغلبية العظمى من الأدوية تؤثر على الرضاعة وعلى حليب الأطفال مما يؤدي إلى صعوبة شفاء الرضيع عند إصابته بالأمراض، حيث نجد أن الكثير من المرضعات يصيبهم نزلات البرد والأنفلونزا وبالأخص في فصل الشتاء وقد يستمر معهم هذا العناء لأيام طويلة لذلك في هذه الحالة يتم تناول الأدوية الخاصة بعلاج البرد.

ويجب أن يتم تناول الأدوية التي لا تُسبب أي أضرار على الرضاعة، ومن خلال مقالنا سوف نعرض دواء للبرد للمرضعات من خلال موقع “عميد الطب”.

أفضل دواء للبرد للمرضعات

دواء للبرد للمرضعات
دواء للبرد للمرضعات

بناءً على تعليمات الكثير من الأطباء يوجد العديد من الأدوية التي يمكن أن يتم تناولها خلال فترة الرضاعة لعلاج نزلات البرد، وهي من الأدوية الآمنة التي لا تُسبب أي أضرار للطفل والحليب الذي يتم تناوله ومن أهم هذه الأدوية ما يلي:

اقرأ أيضاً: دواء ميوجيسيك للحامل دواعي استعماله والجرعة الموصي بها

1- الباراسيتامول

وهو يعد من الأدوية الآمنة التي تُستخدم خلال فترة الرضاعة، حيث إنه يعمل على علاج نزلات البرد عند الأم المرضعة ويجب أن يتم تناوله وفقاً تعليمات الطبيب المختص.

2- بخاخ بوديزونيد

بخاخه بوديزونيد يتم استخدامها من خلال الأنف لعلاج نزلات البرد عند الأم، وهي أيضاً من الأدوية الآمنة التي يمكن استخدامها أثناء فترة الرضاعة .

3- الأيبوبروفين

وهو يعتبر من الأدوية المضادة للالتهاب ويمكن استخدامه أثناء فترة الرضاعة ويلزم أن يتم تناول جرعات قليلة من هذا الدواء، وهو يعتبر من أنواع الأدوية المصرح بها للمرضع والتي يمكن استخدامها خلال هذه الفترة.

4- الأسبرين

يُستخدم كمسكن للآلام وهو دواء آمن للمرضعات ويمكن استخدامه أثناء الإصابة بنزلات البرد، ولكن يجب عليكِ أن تتناولين هذا الدواء بعد الانتهاء من الرضاعة بساعة أو ساعتين على الأقل.

نصائح يجب اتباعها من قِبَل المرضعة

دواء للبرد للمرضعات

  • يجب عليكِ الانتباه جيداً عند تناول الأدوية خلال فترة الرضاعة وذلك لعدم إصابة الطفل بأي أضرار من خلال الحليب ويوجد بعض من النصائح التي يمكنك اتباعها خلال هذه الفترة، ومن أهمها ما يلي:
  • عليكِ الاهتمام بتناول السوائل مثل النعناع والزنجبيل؛ وذلك لأنهم يعملان على تهدئة الحلق والتخفيف من انسداد الأنف والاحتقان، ويمكنك أيضاً تناول الشاي مع إضافة الليمون والعسل إليه لكي يتم التخفيف من التهابات الحلق ونزلات البرد.
  • من الضروري تناول الفواكه بكثرة وبالأخص البرتقال لكي يتم الحصول على الفيتامينات التي تعمل على زيادة مناعة الجسم، بالإضافة إلى أنها تعد من الأنواع المقاومة للمرض والتخفيف من نزلات البرد.
  • من الأفضل القيام بعمل غرغرة عن طريق استخدام الماء والملح لمعالجة وتخفيف انسداد الأنف.
  • يجب عليكِ المحافظة على نظافة الطفل ونظافتك الشخصية حتى يمكنكِ تجنب انتقال أمراض.
  • يجب عليكِ تجنب العلاقات العشبية؛ وذلك لأنها تؤثر على صحة الطفل وذلك عن طريق الارتفاع في درجة حرارته.
    يوجد الكثير من الأشخاص الذين يعتقدون أن تناول فيتامين سي والزنك يعمل على التقليل من الإصابة بالأمراض، ولكن لا يوجد أي إثباتات علمية على هذا الأمر، ولذلك عليكِ عند تناول الفيتامين أن يتم تناول الجرعة المحددة وعليكِ تجنب تناول الجرعات الزائدة عن الحدِّ المسموح به.
  • من الضروري أن يتم التركيز على تناول الأطعمة الصحية ليتم حمايتكِ من الإصابة بالأمراض.
  • يمكنك تناول الثوم بكميات كثيرة؛ وذلك لأنه يعتبر بمثابة مضاد حيوي طبيعي ويقي من خطر الإصابة بأمراض البرد وغيرها من الأمراض الأخرى.

» نرشح لك أيضاً قراءة: ما هو دواء avlocardyl 40 mg وتأثيره على الحمل والرضاعة

وفي ختام موضوعنا عن دواء للبرد للمرضعات فلا يُنصح بتناول أي دواء إلا تحت إشراف طبي لتحديد الجرعة اللازمة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: