دواء كلاريتين للأطفال للرشح والحساسية والجرعة المقررة

707

دواء كلاريتين للأطفال ، هو أحد أنواع الأدوية التي تُستعمل في علاج الحساسية بكافة أنواعها وبالأخص حساسية الأنف، كما يُستخدم في علاج الرشح والزكام والحكة التي تنتج عن الأكزيما.

وينتمي دواء كلاريتين إلى مضادات الهيستامين من الجيل الثاني، وهي تختلف عن أدوية الجيل الأول بأنها تسبب النعاس بشكل أقل، ويستمر مفعولها لمدة يوم كامل.

وسنقدم لكم من خلال موقع “عميد الطب” دواعي استعمال دواء كلاريتين للأطفال، وموانع استعماله، وأعراضه الجانبية والجرعة المقررة منه ومكوناته.

دواعي استعمال دواء كلاريتين للأطفال

دواء كلاريتين للأطفال

يُستخدم دواء كلاريتين في علاج كافة أنواع الحساسية في مختلف أنحاء الجسم، بغض النظر عن سبب حدوثها، ولهذا يجب أن يتزامن استعماله مع البعد عن العوامل المحسية، أما عن دواعي استعماله فهي كالتالي:

  • علاج انسداد الأنف، والكحة، وعلاج حساسية الأنف والعطاس المتكرر الناتج عنها.
  • علاج حساسية العين والحكة فيها.
  • كما يُستعمل في علاج الإكزيما والارتكاريا والحكة بشكل عام.
  • علاج التحسس الدوائي.
  • كما أنه مفيد في علاج نزلات البرد.
  • ويمكن استعماله أيضاً في علاج الحكة التي تحدث نتيجة لدغ الحشرات.

موانع استعمال دواء كلاريتين

  • لا يستعمل دواء كلاريتين للأطفال أقل من سنتين، ويمكن استعماله بحذر للأطفال من سن سنتين حتى ست سنوات.
  • يجب تخفيض الجرعة لكبار السن.
  • مرضى الكبد والكلى.
  • في حال الإصابة بتضحم البروستاتا.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: دواء كلاريتين للكحة استعمالاته وأعراضه الجانبية وبعض التحذيرات

الأعراض الجانبية لدواء كلاريتين

يمكن أن يكون لدواء كلاريتين بعض الأعراض الجانبية ولكن بنسب مختلفة من شخص إلى شخص كما تختلف شدتها، لذا يجب الإنتباه إلى الأعراض الأكثر خطورة لدواء كلاريتين والتي عند حدوثها يجب التوقف عن استعماله على الفور والرجوع للطبيب.

وهذه الأعراض هي زيادة سرعة نبضات القلب، أو حدوث اضطراب بها، أو الإصابة باليرقان وهو أن يتحول لون الجلد والأغشية المخاطية إلى اللون الأصفر، أو الإصابة بالتشنجات العصبية، أما باقي الأعراض الأقل خطورة هي:

  • الصداع.
  • النعاس.
  • جفاف في الفم والأغشية المخاطية.
  • الشعور بالدوخة والتعب العام.
  • زيادة فرط الحركة والعصبية خاصةً عند الأطفال.
  • الشعور بألم في البطن، والإصابة بالإسهال.
  • وجود بحة في الصوت أو حدوث أزيز في الصدر نتيجة تشنج القصبات.

الجرعة وطريقة الاستعمال لدواء كلاريتين

دواء كلاريتين للأطفال

  • الحبوب: للكبار والأطفال أكبر من سن 12 عام تكون الجرعة هي حبة 10 مجم في اليوم تؤخذ على مرة واحدة.
  • الشراب: الأطفال أكبر من 12 عام 10 مجم في اليوم، أما الأطفال أقل من 12 عام تكون الجرعة 5-10 مجم في اليوم، والأطفال من سن سنتين حتى خمس سنوات من 2.5 إلى 5 مجم في اليوم حسب تعليمات الطبيب.
  • وفي حال مرضى قصور وظائف الكلى أو الكبد يوصى باستخدام نصف الجرعة.

مكونات دواء كلاريتين

يحتوي دواء كلاريتين على مادة اللوراتيدين وهي تنتمى للجيل الحديث من مضادات الهيستامين، التي سبق وذكرنا إنها تتميز بطول مدة مفعولها وقلة أعراضها الجانبية.

ومادة الهيستامين هي مادة طبيعية تكون موجودة في الجسم في الخلايا الضخمة، وتوجد هذه الخلايا في الدم والأنسجة المختلفة.

وعند التعرض لعوامل التحسس تخرج الأجسام المناعية المضادة وتحيط بالخلايا الضخمة وتلتصق بها، وعند التعرض لعوامل التحسس بكثرة، تفرز تلك الخلايا ما بها من مادة الهيستامين فتخرج بكمية كبيرة وتؤدي لظهور أعراض الحساسية.

ويمكن أن تخرج مادة الهيستامين دون التعرض لمسببات الحساسية، ولكن عند التعرض لتيار بارد أو الضغوط النفسية والعدوى البكتيرية والفيروسية.

دواء كلاريتين والحمل والرضاعة

يعد دواء كلاريتين من الأدوية التي تم تجربتها على الحيوانات وأثبتت سلامتها، ولكن ليس هناك دلائل كافية على سلامته على الإنسان ولهذا يجب استعمال دواء كلاريتين في حالات الضرورة القصوى وحسب تعليمات الطبيب.

» نرشح لك أيضاً قراءة: دواء الكحة للأطفال اميدرامين ودواعي استعماله

وفي ختام موضوعنا عن دواء كلاريتين للأطفال فلا يجب إعطاء الطفل ذلك العلاج إلا بعد استشارة الطبيب المتخصص لتحديد الجرعة اللازمة لحالة الطفل الصحية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: