تغيير لون البول عند الأطفال وأبرز أسبابه

1٬004

إن أمر تغيير لون البول عند الأطفال له عدة أسباب حيث يتدرج لون البول الطبيعي لدى الأطفال بين اللون الأصفر الشاحب واللون الكهرماني الغامق ويرجع ذلك لمدى تخفيف أو تركيز البول، وتؤثر بعض الأطعمة على تغيير لون البول نتيجة الفروق والاختلافات بين مركباتها وصبغاتها المختلفة، حيث يعتبر الفول والتوت والبنجر من أكثر الأطعمة تأثيراً على لون البول، كذلك هناك احتمال آخر بأن تغير لون البول يشير إلى الإصابة بأحد الأمراض، مما يسبب القلق حيال ذلك، فيجب أولاً محاولة الوقوف على أسباب تغيير لون البول عند الأطفال ومنه تحديد الخطوة التالية لعلاج ذلك وهذا ما سنوضحه لكم من خلال موقع “عميد الطب”.

أسباب تغيير لون البول عند الأطفال

تغيير لون البول عند الأطفال

يحدث تغير في لون البول نتيجة العديد من الأسباب إما نتيجة تناول الطفل لبعض الأدوية التي تسبب ذلك، وأحياناً يكون بسبب بعض المشاكل الصحية لدى الطفل.

» نوصي أيضاً بقراءة: أعراض مرض الكلى الأولية والمزمنة

1- تغيير لون البول عند الأطفال للأحمر أو للوردي

لا يشير لون البول الأحمر إلى خطورة صحية بالغة حيث يمكن أن يتحول لون البول للأحمر أو الوردي لعدة أسباب كالآتي:

  1. الأدوية: منها ريفامبين وهو نوع من المضادات الحيوية ويستخدم بصفة عامة لعلاج حالات مرض السل، وأيضاً دواء فينازوبيريدين والذي يستخدم لتسكين الألم في الجهاز البولي، وكذلك الملينات التي يدخل في تركيبها نبات السنامكي.
  2. المأكولات: مثل البنجر والعليق والرواند.
  3. اختلاط البول بالدم: ويحدث ذلك بسبب وجود التهابات بالجهاز البولي، أو تضخم في البروستاتا، وأيضاً الأورام السرطانية وغير السرطانية، والجري لمسافات طويلة، ووجود حصوات بالكلى والمثانة.

2- لون البول برتقالي

يمكن أن يكتسب البول اللون البرتقالي نتيجة الأسباب الآتية:

  1. الأدوية: هناك أدوية تؤثر على لون البول الطبيعي وتغيره مثل الأدوية المضادة للالتهاب مثل سلفاسالازين (أزيفليدين)، وفينازوبيريدين (بريديوم)، وبعض الأدوية الملينة، وبعض أدوية العلاج الكيماوي.
  2. بعض الحالات الطبية: أحياناً يشير تغير لون البول إلى البرتقالي إلى وجود مشكلات في الكبد، أو قناة الصفراء، ويؤثر أيضاً على لون البراز، ويعمل على زيادة تركيز البول ومن ثم يتحول إلى اللون البرتقالي.

3- تغيير لون البول عند الأطفال للأخضر أو للأزرق

يمكن أن يتحول لون البول إلى اللون الأخضر أو الأزرق وذلك بسبب الآتي:

  1. الأدوية: تتسبب بعض الأدوية في تحول لون البول إلى الأخضر أو الأزرق، ومنها الأميتريبتيلين، واندوميتاسين والبروبوفول (دايبريفان).
  2. الصبغات: بعض الصبغات الموجودة بالأغذية يمكن أن تتسبب في تغير لون البول للون الأخضر، وكذلك الصبغات التي تدخل في اختبارات وظائف الكلى والمثانة تعمل على تغير لون البول للأزرق.
  3. الحالات الطبية: حيث أن متلازمة فرط كالسيوم الدم الحميد العائلي يسبب تغير لون البول إلى اللون الأزرقـ وكذلك التهاب المسالك البولية يسبب تغير لون البول للون الأخضر.

4- لون البول بني غامق

ويحدث ذلك التغير بسبب:

  1. الأدوية: هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تغير لون البول للون الغامق مثل أدوية الكلوروكوين المضادة للملاريا، وأيضاً المضادات الحيوية مثل الفلاجيل، والملينات، وبعض الأدوية المرخية للعضلات.
  2. الطعام: عند تناول كمية كبيرة من الفول، أو الصبار، أو الرواند يتحول لون البول للبني الغامق.
  3. الحالة الطبية: عند الإصابة باضطراب الكبد أو الكلى، أو حدوث التهابات بالجهاز البولي.
  4. الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية، حيث يؤثر ذلك على العضلات ومنه يتغير لون البول.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب

  • إذا كان هناك صعوبة في التحكم في البول.
  • إذا كانت كمية البول أكثر من الكمية المعتادة.
  • إذا زادت عدد مرات التبول عن المعتاد.
  • عند الشعور بألم أثناء التبول.
  • في حالة الرغبة بالاستيقاظ ليلاً للتبول.
  • أيضاً إذا كانت كمية البول أقل من الكمية المعتاد عليها.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: أعراض مرض الدفتيريا عند الأطفال وأسبابه وعلاجه

وفي ختام موضوعنا عن تغيير لون البول عند الأطفال فيجب التوجه مباشرةً لطبيب متخصص لمعرفة العلاج المناسب للطفل إذا كان الأمر خطيراً.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: