مرض سرطان الدم وأعراضه وتصنيفه وطرق علاجه

65

مرض سرطان الدم وأعراضه ، سرطان الدم أو (اللوكيميا) هو نوع من أنواع السرطان ويتكون بالأنسجة المسئولة عن إنتاج خلايا الدم، ويتكون هذا المرض بداية في خلايا الدم البيضاء حيث إن لتلك الكرات البيضاء قدرة على محاربة العدوى والتلوث، وفي هذا المقال سنوضح لكم مرض سرطان الدم وأعراضه وتصنيف المرض وأنواعه وكيفية تشخيصه وطرق علاجه من خلال موقع “عميد الطب”.

مرض سرطان الدم وأعراضه

مرض سرطان الدم وأعراضه

تنمو خلايا الدم البيضاء بشكل طبيعي وتنقسم طبقاً لاحتياج الجسم، وعند الإصابة يبدأ نقي العظم بإنتاج عدد كبير جداً من الخلايا البيضاء الشاذة والتي لا يمكن أن تؤدي وظائفها المطلوبة، ويمكن معرفة الإصابة بذلك المرض عند ظهور بعض الأعراض التي تدل عليه والتي تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بحمى أو رعشة.
  • الشعور بالتعب الدائم والضعف العام.
  • العدوى المتكررة.
  • الإصابة بفقدان في الشهية وبالتالي فقدان للوزن.
  • تضخم الغدد الليمفاوية أي تضخم الكبد أو الطحال.
  • سهولة التعرض للنزف أو انتشار الكدمات.
  • الشعور بضيق التنفس عند ممارسة أي نشاط بدني.
  • انتشار بقع حمراء صغيرة على الجلد.
  • زيادة في التعرق وبصفة خاصة في فترة الليل.
  • الشعور بآلام في العظام.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: علاج سرطان الثدي بالأعشاب وأسبابه وأعراضه

تصنيف المرض

يقوم الأطباء بتصنيف المرض (سرطان الدم) طبقاً لسرعة تطور المرض، وأيضاً طبقاً لنوع الخلايا المسئولة.

أولاً: التصنيف طبقاً لسرعة التطور للمرض

ويشمل ذلك التصنيف ما يلي:

1- سرطان الدم الحاد

وفي هذا النوع تكون الخلايا الشاذة ليست ناضجة، وليس لديها القدرة على القيام بوظائفها، وتقوم بالتكاثر سريعاً، مما يعمل على سرعة انتشار المرض، وهذا النوع من المرض يحتاج إلى علاج عاجل وسريع.

2- سرطان الدم المزمن

يضم هذا النوع خلايا ناضجة أكثر وتتكاثر وتتضاعف تدريجياً وببطء، كما أنها تؤدي بعض الوظائف الخاصة بها لمدة محددة، ولا يمكن أن تظهر أعراض للمرض في بدايته، كما يمكن أن لا يتم تشخيص المرض لسنوات عديدة.

ثانياً: التصنيف طبقاً لنوع الخلايا المصابة

ويشمل ذلك التصنيف ما يلي:

1- سرطان الدم الليمفاوي

عند الإصابة بهذا النوع من سرطان الدم، فتتأثر الخلايا الليمفاوية، وهي مسئولة عن تشكيل نسيج ليمفاوي يؤدي دوره بتشكيل جهاز المناعة.

2- سرطان الدم النخاعي

عند الإصابة بهذا النوع من سرطان الدم تتأثر الخلايا النخاعية، وتكون الخلايا النخاعية خلايا الدم البيضاء والحمراء والخلايا المسئولة عن إنتاج الصفائح الدموية.

أنواع مرض سرطان الدم

نستخلص من التصنيفات السابقة لمرض سرطان الدم أنواع المرض والتي تنقسم إلى:

1- سرطان الدم الليمفاوي الحاد

هذا النوع شائع الانتشار بين الأطفال صغار السن، ومن الممكن أن يصيب البالغين أيضاً.

2- سرطان الدم النخاعي الحاد

من الأنواع الشائعة بين أنواع سرطان الدم، ويمكن أن يصيب الأطفال والكبار، وهذا النوع الأكثر انتشاراً بين البالغين.

3- سرطان الدم الليمفاوي المزمن

يعتبر هذا النوع من أكتر أنواع سرطان الدم المزمن انتشاراً بين البالغين، وفيه يشعر المريض بأنه صحته جيدة ولا حاجة له في العلاج لعدة سنوات.

4- سرطان الدم النخاعي المزمن

هذا النوع خاص بالبالغين بصفة خاصة، وأحياناً تظهر الأعراض على المريض، وأحيان أخرى لا تظهر وذلك قبل أن تصل الخلايا السرطانية إلى مرحلة النمو الملحوظ.

كما يوجد بعض الأنواع النادرة من سرطان الدم ومنها سرطان الدم المشعر الخلايا، ومتلازمات خلل التنسج النخاعي، واضطرابات التكاثر النقوي.

تشخيص مرض سرطان الدم

مرض سرطان الدم وأعراضه

يمكن للأطباء تشخيص سرطان الدم من خلال إجراء فحص دم عادي وذلك قبل ظهور أي أعراض، بينما إذا ظهرت أعراض الإصابة بالمرض يمكن إجراء بعض الفحوصات للتأكد من الإصابة منها:

  • فحوصات للدم.
  • فحص للجسم.
  • فحص لتكوّن الخلايا.
  • نمط ظاهري مناعي.

وهناك فحوصات أخرى تساعد على التأكد من الإصابة وتحديد حجم المرض، وسعة انتشاره.

علاج سرطان الدم

تتعدد الطرق العلاج لمحاربة مرض سرطان الدم حيث أن علاجه صعب فلا يمكن استئصال المرض ويتمثل في:

  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • مثبطات الكيناز.
  • زرع النقي.
  • زرع الخلايا الجذعية.

» نرشح لك أيضاً قراءة: علاج سرطان الرحم الخبيث بالأعشاب

وفي ختام موضوعنا عن مرض سرطان الدم وأعراضه فيجب عمل التحاليل الطبية اللازمة للتأكد من الإصابة بالمرض ومتابعة الطبيب لتحديد نوع العلاج الذي سيتبعه مع المريض.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: