آلام الظهر ونقص فيتامين د

89

آلام الظهر ونقص فيتامين د ، يعرف فيتامين د بفيتامين أشعة الشمس وذلك استجابة للتعرض لأشعة الشمس، وهو من أنواع الفيتامينات التي يقوم بإنتاجها الجسم وهو من أهم الفيتامينات الضرورية التي يحتاجها الجسم؛ وذلك لأنه يعمل على تكوين العظام والأسنان ويقوم بالوقاية من الأمراض مثل مرض السرطان والسكري من النوع الأول، وبالرغم من أن الجسم غير قادر على تصنيع الفيتامينات فمن الضروري أن يقوم بالحصول عليها من النظام الغذائي، إلا أن الجسم يقوم بصنع فيتامين د عندما يتم التعرض لأشعة الشمس ويمكن إمداد الجسم بفيتامين د عند التعرض لأشعة الشمس لفترة من خمس إلى عشر دقائق مرتين في الأسبوع أو ثلاث مرات، ويعتبر حدوث النقص في فيتامين د من أكثر الأشياء المنتشرة حول العالم، وفي هذا المقال سنوضح لكم آلام الظهر ونقص فيتامين د من خلال موقع “عميد الطب” بالإضافة لأعراض نقص ذلك الفيتامين في الجسم وفوائد فيتامين د.

العوامل والأسباب التي تعمل على زيادة احتمال الإصابة بنقص فيتامين د

آلام الظهر ونقص فيتامين د

  • التعرض للزيادة في الوزن.
  • كبر السن.
  • الامتناع عن تناول الأسماك والحليب بمقدار كافي.
  • العيش في مكان بعيد عن خط الاستواء.
  • استعمال الكريمات الواقية للشمس باستمرار أثناء الخروج من المنازل.

آلام الظهر ونقص فيتامين د

قد يؤدي النقص في فيتامين د إلى الإصابة بآلام في الظهر والعظام حيث يوجد علاقة قائمة بين الإصابة بآلام الظهر وبين نقص فيتامين د، حيث ظهرت دراسات أخرى تفيد بأن النساء التي تعاني من نقص فيتامين د هم أكثر الأشخاص التي تتعرض إلى الإصابة بآلام في أسفل الظهر، والتي تعمل على إعاقتهم في القيام بالأعمال اليومية.

» اقرأ أيضاً لمزيد من الإفادة: علاج فيتامين د ون الفا دواعي استعماله وموانعه

أعراض نقص فيتامين د

تعتبر هذه الأعراض من أصعب أنواع الأعراض التي يتم ملاحظتها لذلك لا يدرك أغلبية الأشخاص إصابتهم بنقص فيتامين د، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

1- المرض والإصابة بالعدوى بشكل متكرر

يعتبر الجهاز المناعي من أهم وأكثر فوائد ووظائف فيتامين د مما يؤدي إلى إصابة الجسم بالعدوى والمرض بطريقة كبيرة أثناء نقص فيتامين د، وقد أظهرت الدراسات وجود علاقة قائمة تربط بين أمراض الجهاز التنفسي ونقص فيتامين د مثل نزلات البرد والالتهاب الرئوي وكذلك التهاب الشعب الهوائية.

2- فقدان العظام أو هشاشتها

من أعراض نقص فيتامين د هو حدوث انخفاض في كثافة العظام؛ وذلك لأن له دور مهم في حماية العظام والحفاظ عليها، وذلك عن طريق قيامه بمساعدة الجهاز الهضمي على امتصاص الكالسيوم، لذلك يعد الحصول على فيتامين د بقدر كافي من أهم ما يكون حتى يتم الحفاظ على كتلة العظام وبالأخص عند التقدم في العمر.

3- بطء التئام الجروح

ظهرت دراسات تفيد أن فيتامين د يعمل على ازدياد إنتاج مركبات مهمة لنمو الجلد من جديد كجزء من بعد الانتهاء من العمليات أو الإصابات.

4- التعب والإعياء

يعتبر التعب والإعياء من أهم الأعراض الناتجة عن نقص فيتامين د، حيث يمكن التحسين من ذلك الوضع عند تناول مكملات فيتامين د.

5- ألم العضلات

تؤكد النتائج وجود ارتباط بين ألم العضلات ونقص فيتامين د لدى البالغين والأطفال، حيث أظهرت الدراسة أن 71 % من الأشخاص التي تعاني من الإصابة بألم العضلات المزمن لديها نقص فيتامين د.

فوائد فيتامين د

آلام الظهر ونقص فيتامين د

وتتمثل فوائد فيتامين د فيما يلي:

1- التعزيز من صحة العظام

فيتامين د له دور مهم في تنظيم الكالسيوم والمحافظة على مستوى الفسفور في الدم وهي تعتبر من المعادن الهامة والضرورية لصحة العظام، حيث إن الجسم يحتاج إلى فيتامين د لكي يتم امتصاص الكالسيوم ويؤدي نقص مستوياته إلى الإصابة بهشاشة العظام عند الكبار وكذلك الإصابة بالكساح عند الأطفال.

2- التقليل من خطر الإصابة بالأنفلونزا

يعمل فيتامين د على محاربة الإصابة بالأنفلونزا أثناء فصل الشتاء، حيث أظهرت الدراسات العلمية عند حصول الأطفال على 1200 وحدة دولية من فيتامين د كل يوم أثناء فصل الشتاء يمكنه التقليل من الإصابة بالأنفلونزا وذلك بنسبة تصل إلى 40 %.

3- الحماية من مرض السكري

أظهرت الدراسات العلمية وجود علاقة قائمة بين الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وفيتامين د، وهذا يؤكد بأن الحصول على مستويات مناسبة من فيتامين د يمكنها حماية الجسم من الإصابة بمرض السكري، ومقابل ذلك يعتبر انخفاض مستوى فيتامين د عند الأشخاص المصابة بمرض السكري من شأنها التأثير على إفراز نسبة الأنسولين وكذلك تحمل الجلوكوز.

4- التقليل من خطر الإصابة بالسرطان

فيتامين د يعتبر من أنواع الفيتامينات المهمة لتنظيم نمو خلايا الجسم والتواصل بينهم، لذلك تعتبر المستويات المناسبة من فيتامين د بأن لها أثر في التقليل من الإصابة بالسرطان.

5- فوائد فيتامين د لحمل سليم

يؤدي انخفاض نسبة فيتامين د عند النساء الحوامل إلى رفع خطر الإصابة بتسمم الحمل، وكذلك يؤدي إلى الخضوع للولادة القيصرية، بالإضافة إلى ذلك الإصابة بمرض سكري الحمل، لذلك يلزم التأكد من عدم حدوث زيادة في فيتامين د عن النسبة المطلوبة عند النساء الحوامل حتى لا يؤدي إلى حدوث خطر على الحمل.

» نرشح لك قراءة: مرض العضال وأسبابه وأبرز أعراضه وطرق علاجه

وفي ختام موضوعنا عن آلام الظهر ونقص فيتامين د فيجب الاهتمام بتناول المواد الغذائية التي تحتوي على فيتامين د مثل البيض واللبن والسمك وغيرهم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: